كورة فى العارضة

أنشيلوتي: أشك في صحة قرار إلغاء هدف أسينسيو وريال مدريد لم يستحق الهزيمة أمام برشلونة

لم يُخفِ كارلو أنشيلوتي مدرب ريال مدريد، الشكوك التي تساوره بشأن صحة قرار إلغاء هدف ماركو أسينسيو في مباراة الكلاسيكو ضد برشلونة بالدوري الإسباني.




وسجل أسينسيو هدف ريال مدريد الثاني لكن لم يحتسب للتسلل، ونجح برشلونة في تسجيل هدف الفوز عن طريق فرانك كيسيه، ليحسم المواجهة بالفوز بهدفين لهدف، ويتسع فارق النقاط إلى 12 نقطة بين الفريقين.

وقال أنشيلوتي في تصريحات نشرتها صحيفة “آس” الإسبانية، من مؤتمره الصحفي: “لعبنا مباراة جيدة وكنا نستحق الفوز، فزنا بالمباراة وبعد ذلك يبقى السؤال عن هذا الهدف الذي لم يحتسب، تركنا المباراة ونحن واثقون من أننا نستطيع إنهاء الموسم بشكل جيد”.

وأضاف المدرب الإيطالي: “لقد كان لديهم السيطرة وكذلك نحن، هذه المباريات تحسم بالتفاصيل الصغيرة”.

وتابع: “ما زلنا نشك في التسلل (على أسينسيو)، ليس مؤكدًا بنسبة 100٪، نعود إلى مدريد ولدينا شكوك بشأن ذلك، أعتقد أنه لا يوجد شيء مؤكد، لدينا الحق في الشك”.

هدف ريال مدريد الملغي أمام برشلونة

وواصل الإيطالي: “اليوم لا يساورنا أي شك بشأن المباراة التي لعبناها، بصراحة لم نستحق الهزيمة”.

وأكمل: “لا أعرف، حقًا، في كأس العالم كانت حالات التسلل واضحة جدًا، لكن هنا لا يزال لدي شك”.

وأكد أنشيلوتي: “شهر يناير بعد كأس العالم كلفنا الكثير، الآن نقوم بعمل جيد للغاية، أعتقد أننا سننهي الموسم بشكل جيد”.

اقرأ أيضًا | كورتوا بعد فوز برشلونة بالكلاسيكو: خسرنا الدوري.. وأمامنا كأس الملك وأبطال أوروبا

وأردف: “بالنسبة لنا، الأولوية هي الاستعداد لجميع المباريات بشكل جيد، هذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكننا من خلالها إنهاء الموسم بشكل جيد”.

وأصر مدرب ريال مدريد: “أترك هذه المباراة بفخر كبير، كانت المباراة جيدة للغاية، كانت التغييرات جيدة للغاية، واالذين شاركوا قدموا دفعة قوية للفريق، سنقاتل حتى نهاية كل منافسة بثقة كبيرة، ما هو مؤكد هو أننا سنقاتل”.

وبشأن منافسة برشلونة على لقب الدوري الإسباني، أوضح: “فارق النقاط زاد، والأمر أكثر صعوبة، سنلعب حتى المباراة الأخيرة على أكمل وجه”.

وأتم مشيدًا بلاعبه فينيسيوس جونيور: “مع أخذ جودة أروخو في الاعتبار، أعتقد أن فينيسيوس لعب مباراة رائعة، لقد فاز في الاشتباكات، كما هو الحال دائمًا، لعب مباراة على أكمل وجه”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى