كورة فى العارضة

رافينها: إذا لم يكن هناك لاعبين متحمسين للفوز بالليجا فلا يجب عليهم التواجد في برشلونة

أكد البرازيلي رافينها على تحمسه للفوز بالدوري الإسباني مع فريقه برشلونة، متحدثًا عن فارق النقاط مع ريال مدريد، وعن تقييمه لأدائه الشخصي وأهدافه التي يحددها لنفسه.




كما تحدث رافينها في مقابلة مع راديو كتالونيا عن أقرب اللاعبين إليه، ومن فاجئه من لاعبي برشلونة.

وقال رافينها: “هناك الكثير من الحماس، لم تسر المباريات الأخيرة بشكل جيد، لكننا نمر موسم جيد، أرى الكثير من الإثارة في غرفة الملابس، لأنها الليجا، إذا كان هناك أشخاص غير متحمسين لهذا، فلا ينبغي أن يكونوا هنا”.

وأضاف بشأن فارق الـ 9 نقاط مع الغريم ريال مدريد الوصيف في الترتيب خلف برشلونة المتصدر: “أحاول ألا أعتقد أن الدوري انتهى، يجب أن نفكر أن هناك المزيد من المباريات ونحن نعتمد على أنفسنا، نحن نركز على المباريات المتبقية”.

وواصل رافينها :”ربما المباراتين الأخيرة كانت سيئة لكن حققنا الفوز وهذا هو الأكثر أهمية، وهو ما يمكنه أن يمنحك اللقب، علينا أن نتحسن لكن الحقيقة أن اللعب كل 3 ايام له تأثير، الآن حصلنا على أسبوع راحة وهذا مهم لنعود أفضل”.

اقرأ أيضًا | رافينها: أذهب إلى طبيب نفسي منذ 3 سنوات

فيما يتعلق بتوقعاته لأدائه الشخصي، أوضح رافينها: “أنا غير راضٍ أبدًا، في بداية الموسم، أكتب الأرقام التي أريد تحقيقها على ورق، عندما انضم إلى فريق جديد، حددت لنفسي عدد أهداف، عشرة أهداف وتوزيع 10 تمريرات حاسمة، وإذا حققت ذلك، فأضيف خمسة أهداف وخمسة تمريرات أخرى”.

وأستطرد: “الآن أنا قريب من هدفي الأول، لكن مع ثمانية أهداف وتسع تمريرات حاسمة، ما زلت غير راضٍ، لفعل المزيد والمزيد”.

وأكمل البرازيلي: “في العديد من المباريات، أفكر كثيرًا فيما حدث، أحاول دائمًا الوصول إلى أعلى ملاحظة، أعود للمنزل وأنا أفكر في إمكانية  إذا سارت الأمور بشكل أفضل، بغض النظر عن النتيجة”.

وتحدث رافينها عن غضبه لحظة استبداله في مباراة برشلونة ومانشستر يونايتد بالدوري الأوروبي وأشار: “كان تشافي لاعبًا وأنا متأكد من أنه فهم الأمر إلى حد ما، غاضبًا، حيث أردت أن أكون في الملعب لمساعدة الفريق”.

وتابع: “نحن اللاعبون نحب الفوز وأحيانًا يكون هناك غضب يمكن تفسيره، لكن لا ينبغي أن نبالغ، بسبب رغبتي في الفوز و ساعدت الفريق، لقد تجاوزت الحد قليلاً”.

وحول مركزه في الملعب، علّق: “لم ألعب على اليسار منذ فترة طويلة، قرابة خمس سنوات، لقد تكيفت مع اللعب على اليمين وأحب أن ألعب بشكل أفضل هناك، المشكلة أنه عندما تصل إلى ناد جديد فمن المهم أن تلعب في مكانك لتتكيف وتلعب بشكل جيد”.

واسترسل: “لكنني تحدثت مع المدرب وإذا وضعني على اليسار أريد أن أواصل المساعدة، حتى لو وضعني كحارس مرمى”.

وبشأن أقرب لاعبي برشلونة إليه، صرّح رافينها: “عثمان ديمبلي هو أحد أفضل الأشخاص في غرفة خلع الملابس الذين أتعامل معهم، والمنافسة بيننا على المركز أمر طبيعي، على المرء أن يلعب والآخر لا، ولكن عندما يكون ذلك عادلاً، لا يجب أن يكون لديك عداوات في غرفة خلع الملابس، أحب الطريقة التي يلعب بها، وكإنسان نتعايش بشكل جيد للغاية ولا يجب أن تكون لديك عداوات”.

وأشار أيضًا إلى لاعب كرة القدم الذي فاجأه أكثر: “نظرًا لحجمه وعمره وجودته، جافي، بسبب أسلوبه في الملعب، لأنه صغير جدًا لكنه لا يهتم (بصغر سنه)، أنا مندهش كثيرًا به، لقد فاجأني”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى