كورة فى العارضة

kora fal3arda | أخبار | الهلال: الأهلي يشكو كلما خسر.. لاعبوه عاملونا بعنصرية والشناوي المحرض في واقعة الطبيب

نشر نادي الهلال السوداني نص خطاب حسن علي عيسى سكرتير النادي وعضو مجلس إدارته، إلى الاتحاد الإفريقي لكرة “كاف”، للرد على الشكوى المقدمة ضده من قبل الأهلي.

وجاء الخطاب الطويل من 7 نقاط، وأرفقت معه إدارة الهلال صور ومقاطع فيديو.

وجاء نص الخطاب كالآتي:

“معالي الأمين العام للاتحاد الإفريقي لكرة القدم:

ينقل مجلس إدارة الهلال إليكم تحياتي وأطيب التمنيات. أصبحت الشكاوى المقدمة من قبل الأهلي الآن جزءًا لا يتجزأ من كل مباراة يخسرها الأهلي على ملعب الهلال.

تم الحفاظ على نفس المزاعم لإقناع معجبيهم وتبديد خيبة أملهم.

العلاقات الودية ربطت الفريقين على مدى سنوات. اتسمت العلاقات التاريخية والمصالح المتبادلة بين مصر والسودان على مر السنين. الآن نشعر أنه من خلال الشكاوى المتكررة من الأهلي وسلوكهم غير الرياضي أينما كانوا في الخرطوم جزء من عملية تهدف إلى تقويض هذه العلاقات الممتازة.

معالي الأمين العام:

بعد هذه المقدمة التي أراها ضرورية تسمح لي بدحض المزاعم التي تعودنا عليها والتي وردت في شكوى الأهلي:

  1. انعدام الأمن والنقل اللائق:

استقبل وفد الأهلي استقبالا حارا عند وصولهم إلى المطار. لقد تم الترحيب بهم بشكل استثنائي في الصالة الرئاسية. هذا ليس هو الحال دائمًا مع الفرق الزائرة الأخرى. لقد قبلنا عرضهم بتطبيق مبدأ المعاملة بالمثل. كان الأمن كاملاً وشاملاً مع سيارتين للشرطة ومرافقة من شرطة المرور. وتم التأكيد على الأمن خلال الحصة التدريبية وينتقل الوفد إلى الملعب للتدريب والمباراة وبعد المباراة. وضع الهلال تحت تصرفهم: –

– سيارة لرئيس الوفد.

– حافلة بسعة 50 راكبًا.

– حافلة صغيرة للفريق الفني (تتسع لاثني عشر شخصا).

– حافلة صغيرة أخرى للصحفيين والإعلاميين.

– سيارة لمعداتهم الرياضية.

  1. ملء غرفة خلع الملابس للفريق الزائر بالمياه العادمة:

هذا هو الادعاء الأكثر إثارة للدهشة. لا يوجد ربط مباشر أو غير مباشر بين غرف الاستاد وأنابيب الصرف الصحي. هذا هو الادعاء الأول لطبيعته في تاريخ مسابقة كرة القدم. اتهام لا أساس له. (فيديو رقم 2 يعرض إحدى أكثر غرف الملابس أناقة في إفريقيا).

  1. السماح بحضور أكثر من ألف متفرج للمباراة:

اسمح لي هنا أن أوضح أن الأشخاص الذين تم استقبالهم في VIP وكذلك في VVIP لم يتجاوزوا العدد المحدود الذي أذن به CAF في قراره الذي أصدر تعليمات بشأن مباراة خلف أبواب مغلقة. حتى ضمن هذا العدد المحدود من المتفرجين ، تم حجز 140 مقعدًا لكبار الشخصيات و VVIP للوفد المصري والسفارة المصرية على النحو التالي مع خدمات VIP كاملة.

– 75 مقعدا للوفد.

– 60 مقعدا للسفارة.

وعلى الرغم من الاتفاق الذي تم التوصل إليه في الاجتماع السابق للمباراة، فقد تم عرض 15 مقعدًا من كبار الشخصيات على الجانب المصري.

  1. طبيب الهلال والفريق الطبي:

طبيب الهلال من أكثر موظفي النادي انضباطاً على مر السنين. أن يكون حسن السيرة والمهنية ولائق. دخل الملعب لعلاج لاعب الهلال المصاب بإذن من الحكم. الشناوي حارس مرمى الأهلي المحرض الحقيقي للواقعة وهاجمه لاعب آخر بشكل صارخ وبدأ بضربه بطريقة عنيفة. ظنوا أنه كان هناك ليضيع الوقت. لم يستفد من أي حماية من الحكم. ما فعله هو نوع من الدفاع عن النفس لتقليل الإصابة التي تسبب بها لاعبي الأهلي شناوي وأحمد عبد المنعم.

  1. استفزاز لاعبي الأهلي فيما يتعلق بمشجعي الهلال: قام بعض لاعبي الأهلي أثناء مغادرتهم الملعب في نهاية المباراة بإلقاء زجاجات مياه فارغة في اتجاه المتفرجين لإثارة التوتر بعد المباراة. ولحسن الحظ فإن حكمة المعجبين المهانة تبطل فتيل هذه المؤامرة.
  2. الكراهية والكلام العنصري.

لم يتوقف لاعبو الأهلي عن إلقاء خطاب الكراهية والعنصرية قبل المباراة وأثناءها وبعدها. وسائل إعلامهم تهدد لاعبي الهلال إذا تجرأوا على القدوم للعب مباراتهم خارج أرضهم في القاهرة. يتم توثيق التهديدات بالقتل والإصابة الشديدة وكذلك خطاب الكراهية من خلال مقاطع الفيديو المرفقة.

الشرفاء لاعبو ومدراء النادي الأهلي الكرام في محاولة لتخفيف غضب وخيبة أمل جماهيرهم بعد النتائج السلبية المتكررة في أم درمان، يتصرفون بطريقة قد تهدد العلاقات الممتازة الاستثنائية بين الناديين. في كل مرة يخسرون فيها أمام الهلال يلجأون إلى الشكاوى والادعاءات.

ماذا حدث

خسر الأهلي مباراته أمام الهلال بهدف دون رد يوم 18 فبراير الماضي.

وتقدّم الأهلي بعدها بشكوى ضد الهلال إلى كاف جاءت كالآتي:

“- أثناء المران الوحيد لفريقنا في ملعب الجوهرة الزرقاء يوم الجمعة الماضي، قام بعض مشجعي الهلال باقتحام الملعب وقذف الألعاب النارية على اللاعبين في حضور ممثل الكاف الذي قام بمعاينة الأجسام المقذوفة وتدوين الواقعة في تقريره.

– رغم قرار كاف بإقامة ذات المباراة بدون حضور جماهيري؛ نظرًا لعدم توافر شروط السلامة في هذا الملعب وإبلاغ النادي الأهلي بذلك؛ إلا أن نادي الهلال لم يلتزم بهذا القرار وسمح لما يزيد على ألف متفرج من جماهيره بحضور المباراة، كما أنه لم يلتزم بتوفير وسائل انتقال آمنة ولائقة لفريقنا، وكذلك غرق غرفة ملابس لاعبي الأهلي بمياه الصرف الصحي عقب المباراة.

عندما نزل الطاقم الطبي لفريق الهلال لعلاج أحد لاعبيه أثناء المباراة، قام أحد أفراد هذا الطاقم بالاعتداء على لاعب النادي الأهلي محمد عبدالمنعم بإحدى الأدوات الطبية، وترتب على ذلك قيام حكم المباراة بإشهار البطاقة الحمراء له، وكان يستوجب مغادرته الملعب نهائيا؛ إلا أنه أصر على البقاء على مقاعد بدلاء فريق الهلال حتى نهاية المباراة وراح يكيل السباب والشتائم لحارسنا محمد الشناوي وحاول الاعتداء عليه أثناء خروجه عقب نهاية اللقاء.

– قام أحد أفراد الطاقم الإداري لفريق الهلال بالاعتداء بالضرب على لاعبنا علي لطفي وآخر منهم اعتدى على لاعبنا حمدي فتحي في مشهد بعيد عن كل الأخلاق الرياضية.

– لم يوفر نادي الهلال تأمين السلامة لفريقنا، وقام مشجعوه الذين تواجدوا في الملعب بالمخالفة لقرار كاف بالتجاوز في حق رئيس وفد النادي الأهلي وطاقم السفارة المصرية بالسودان والاعتداء على لاعبينا أثناء مغادرتهم الملعب وفي الممر المؤدي لغرف الملابس.

– ما حدث في ملعب نادي الهلال يوم السبت الماضي هو سيناريو تكرر مرات من قبل، وتعرض لاعبو الأهلي للخطر في مباراة سابقة أقيمت بين الفريقين بالسودان يوم 1-2-2020، عندما اقتحمت جماهير الهلال ملعب المباراة، ورفض النادي الأهلي التصعيد في ذلك الوقت، حرصًا على العلاقات الطيبة بين الأندية، والرسالة السامية للعبة كرة القدم بين الشعوب.

– الأمر متكرر وتجاوز كل الحدود، ننتظر تدخلكم العاجل، وتطبيق اللوائح والقوانين حرصًا على نجاح مسابقات كاف”.

كما تقدم الأهلي بمذكرة إلى سامح شكري وزير الخارجية المصرية بسبب أحداث مباراة الهلال:

“تقدم النادي اليوم بمذكرة إلى معالي الوزير/ سامح شكري، وزير الخارجية، يشكو فيها ‏التجاوزات والاعتداءات التي تعرض لها فريق الأهلي ولاعبيه وجهازهم الفني، قبل وأثناء وبعد ‏مباراة الهلال، التي جرت السبت الماضي بملعب الجوهرة الزرقاء بأم درمان.

وسرد الأهلي في ‏مذكرته كل تفاصيل الاعتداءات التي جرت سواء أثناء المران الوحيد للفريق في السودان بالألعاب النارية، وما تعرض له لاعبو الأهلي وجهازهم الفني والإداري وأفراد البعثة المصرية بعد نهاية اللقاء، سواء من الجماهير التي تم ‏السماح لها بدخول المباراة، بالمخالفة لقرار الاتحاد الإفريقي لكرة القدم بإقامة اللقاء بدون حضور جماهيري، ‏لعدم توافر شروط السلامة التي حددها «كاف» في ملعب الجوهرة الزرقاء، أو التجاوزات والاعتداءات التي قام بها البعض من أفراد الطاقم الإداري والطبي لفريق الهلال بحق لاعبي الأهلي.

وأكد النادي في مذكرته على أن السفير ‏المصري بالسودان هاني صلاح بذل جهودًا كبيرة مع البعثة وشاهد وموثق لكل الأحداث، والتي ‏سبق أن تكررت من جانب نادي الهلال وجماهيره في أعوام سابقة، ورفض الأهلي التصعيد حرصًا على ‏العلاقات الطيبة بين البلدين”.

ووقّع كاف عقوبات على الهلال، حصل Filgoal.com على نسخة منها قبل عدة أيام.

وجاءت عقوبات كاف ضد الهلال بالكامل كالتالي:

– إيقاف عوض عثمان مختار طبيب الفريق لمدة 4 مباريات ومنعه من دخول غرف خلع ملابس الفريق مع تغريمه 10 آلاف دولار بسبب سلوكه العنيف.

مختار كان قد تم إيقافه في المباراة الماضية للهلال بالفعل أي أنه سيغيب عن ثلاثة مباريات إضافية.

– تغريم نادي الهلال 20 ألف دولار بسبب سوء التأمين خلال تدريبات الأهلي وبنهاية المباراة.

– حرمان الهلال من الحضور الجماهيري خلال مبارياته المقبلة والسماح فقط بحضور اللاعبين والجهاز الفني من جانب الفريقين وعدد 25 شخصا من حاملي الأعلام وجامعي الكرات بالإضافة إلى 10 أشخاص من ممثلي الاتحاد و10 أشخاص من ممثلي الهلال و10 أشخاص من النادي الضيف.

– في حالة تخطي العدد المسموح به من الحضور سيتم تغريم النادي مبلغ 50 ألف دولار.

– سيتعين على الهلال دفع الغرامة المقدرة بـ 30 ألف دولار خلال 60 يوما من تاريخ الخطاب.

– يحق للهلال الاستئناف ضد قرار كاف خلال 3 أيام من تاريخ الخطاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى