كورة فى العارضة

kora fal3arda | أخبار | ماركا: خدعة محتملة من مصر والسعودية لملف استضافة كأس العالم 2030

يعيش العالم الكروي حالة ترقُب بسبب اقتراب موعد إعلان شروط الترشح لاستضافة كأس العالم 2030.

الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” سيعلن في شهر يونيو المقبل عن كافة الشروط المتعلقة بملفات الاستضافة.

وذكرت صحيفة “ماركا” أن إسبانيا والبرتغال تعملان منذ فترة طويلة على الملف المشترك، وسيضمان معهما أوكرانيا تضامنًا مع وضعها الحالي.

الصحيفة شددت في الوقت نفسه أن خطوة ضم أوكرانيا قد تتعرقل بسبب التحقيق مع أندري بافيلكو رئيس الاتحاد الأوكراني بتهمة الفساد.

وشدد التقرير على أن أكبر تهديد للملف الإيبيري سيكون من ملف مشترك للملكة العربية السعودية ومصر واليونان.

وأوضحت الصحيفة الإسبانية أن ذلك الملف الثلاثي سيواجه عقبة، وهي قوانين فيفا على تنص على عدم عودة كأس العالم لقارة بعينها قبل مرور نسختين.

في هذه الحالة، استضافت قارة آسيا ممثلةً في قطر مونديال 2022، مما قد يقطع الطريق على السعودية في نسخة 2030.

ولو استمر هذا الشرط من فيفا، فوفقًا للصحيفة، سيتم اللجوء إلى خدعة من الملف الآسيوي الإفريقي الأوروبي.

تلك الخدعة ستكون تقديم مصر واليونان للملف بصفتهما الثنائي الأساسي، مع إقحام السعودية كعنصر ثالث ودولة تدعم التنظيم والاستضافة.

الصحيفة ذكرت أنه رغم تلك الخدعة المحتملة، فالجميع يعرف أن السعودية هي الدولة الأساسية في الملف.

من جانبهما، إسبانيا والبرتغال تخشيان أن تعقّد تلك الخدعة موقفهما في الاستضافة.

لويس روبياليس رئيس الاتحاد الإسباني لكرة القدم من جانبه يعمل على الفوز بأصوات عدد كبير من الدول، وقد ضمن الأصوات الأوروبية إلى حد كبير مع الأخذ في الاعتبار تواجد اليونان.

لكن إسبانيا والبرتغال تخشيان التكتل الإفريقي الآسيوي في التصويت لدعم مصر والسعودية.

ويبلغ مجموع أصوات إفريقيا وآسيا 97، بواقع 52 لإفريقيا و47 لآسيا، من أصل 200 صوت في المجموع.

وسبق أن استضافت إفريقيا البطولة في مناسبة وحيدة عام 2010 على أرض جنوب إفريقيا.

فيما نظمت آسيا الحدث مرتين، الأولى في 2002 على أرض كوريا الجنوبية واليابان، والثانية في 2022 على أرض قطر.

فيما استضافت إسبانيا كأس العالم عام 1982، ولم يسبق للبرتغال أو اليونان استضافة الحدث العالمي من قبل.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى